طرق مكافحة الثعابين في المنازل

دليل مكافحة الحشرات

قد يعاني البعض من تواجد الثعابين في منازلهم ، و يشعرون كنتيجة لذلك بدرجة عالية من الخوف ، و الفزع ، و ذلك يرجع إلى ما تشكله هذه الثعابين من خطورة على حياتهم ، و ذلك على الرغم من فائدة الثعابين في الحفاظ على الاتزان الحيوي الخاص بالبيئة ، و ذلك راجعاً إلى قيامها بالقضاء على العديد من أنواع الحشرات  أو الضفادع ،  و الفئران ، و التي أيضاُ تشكل مصدر من مصادر الإزعاج العالي للإنسان هذا بالإضافة إلى مجموعة من الفوائد الصحية التي يقدمها السم الخاص ببعض الأنواع منها إلى الإنسان ، و لكن تبقى الثعابين هي عبارة عن ذلك النوع من الحيوانات الغير مرغوب في وجودها على الإطلاق من جانب الإنسان نظراً لسميتها ، و ما قد ينتج عنها من أخطار قد تصل في العديد من الأحيان إلى إنهاء حياة الإنسان إذاً فما هي أسباب استيطان الثعابين بالمنازل ، و ما هي طرق مكافحتها ، و التخلص منها .

أهم الأسباب أو العوامل التي تؤدي إلى استيطان الثعابين بالمنازل :- يوجد عدداً من الأسباب ، و العوامل التي تؤدي إلى استيطان الثعابين بالمنازل ، و من بين أهم تلك الأسباب ، و العوامل :-

أولاً :- وجود حشائش أو شجيرات طويلة في فناء المنزل ، و ذلك راجعاً إلى أن النباتات الطويلة في الغالب ما تشعر الثعابين بأنها في مأمن من الخطر هذا علاوة على أنه يوجد عدد من أنواع الشجيرات أو النباتات المعروف عنها أنها تعد مأوى جيد للثعابين .

ثانياً :- وجود الحشرات مثال الصراصير أو الخنافس بمنزلك من أحد العلامات الدالة على استيطان الثعابين فيه ، و ذلك يرجع إلى أن الثعابين تعتمد على بعضاً من أنواع الحشرات أو الفئران في تغذيتها .

ثالثاً :- تربية الحمام في المنزل حيث تعتبر تربية الحمام في المنزل من أحد الأمور الجاذبة ، و بشكل عالي للثعابين ، و ذلك يرجع إلى تغذي الثعابين على ذلك البيض الخاص بالحمام .

أهم طرق مكافحة الثعابين في المنازل :- يوجد عدداً من الطرق المتبعة في مكافحة وجود الثعابين في المنازل ، و من بين تلك الطرق:-

الطريقة البيولوجية :- و في تلك الطريقة يتم التخلص من الفئران أو الحشرات ، و الضفادع ، و مكافحتها في جميع الأماكن المتواجدة بها في المنزل ، و بالتالي عند التخلص من هذه الحشرات أو القوارض نتخلص من الثعابين .

 الطريقة الزراعية :- و في هذه الطريقة الخاصة بمكافحة الثعابين سيكون علينا القيام بسد أو بإزالة كل تلك الأماكن التي من الممكن أن تختبأ فيها الثعابين مثال الشقوق أو الحفر ، و ما إلى غير ذلك من أماكن تصلح لاختباء الثعابين بها هذا علاوة على إزالة كل من تلك الأشياء القديمة مثال الأخشاب أو الأحجار ،  و التي يمكن أن تقوم الثعابين بالاختباء تحتها أو بها هذا بالإضافة غلى ضرورة قيامنا بإزالة كل من الأعشاب أو النباتات الطويلة أو الكثيفة ، و التي لا نحتاج لها إذ تعد تلك النباتات أو الأعشاب الكثيفة من أحد الأماكن المفضلة للثعابين.

 الطريقة الميكانيكية :- و في تلك الطريقة الخاصة بمكافحة الثعابين سيكون علينا القيام بسد أي فتحة قد تتواجد في المباني أو المنازل مع مراعاة سد أي فتحات قد تتواجد حول مواسير الماء أو المجاري أو الفتحات الخاصة بالشبابيك هذا مع إمكانية قيامنا بعمل فخاخ الغراء ، و ذلك يكون بجوار الحوائط أو الأماكن التي نشك في وجود الثعابين فيها إذ سوف تتحرك الثعابين نحو تلك الفخاخ ، و بالتالي تلتصق بها .

رابعاً :- الطريقة الكيميائية :- و في هذه الطريقة الخاصة بمكافحة الثعابين سيكون بإمكاننا إتباع عدداً من الطرق الكيميائية في مكافحة الثعابين ، و منها :-

أولاً :- بالإمكان استعمال تلك النوعية من المركبات الطبيعية ، و التي لا تضر بالصحة مثال الزيوت الطيارة ، و الخاصة بطرد الثعابين .

ثانياً :- استعمال مادة كربونات الكالسيوم ، و ذلك يكون من خلال قيامنا بتعبئة الأمعاء الخاصة بالأغنام بالشيد مع مراعاة تقطيعها بشكل جيد ، و رميها في الأماكن المتواجد بها الثعابين فمن خلال رائحة الأمعاء سوف تأتي الثعابين ، و تقوم بتناولها ، و بالتالي تموت على الفور .

ثالثاً :- استخدام الغازات السامة إذ سنقوم برشها في هذه الشقوق ، و التي تتواجد فيها الثعابين ، و من أمثلة هذه النوعية من الغازات السامة غاز البروميد ، و غاز سينيد الهيدروجين .

رابعاً :- حقن البيض الخاص بالطيور بالسموم أو بمبيداً حشرياً قوياً ، و القيام بوضعه في الأماكن الخاصة بالثعابين ، و بالتالي تقوم الثعابين بتناوله ، و من ثم يتم التخلص منها بفعل السم الموجود في داخل البيض الذي قامت بالتهامه .

أهم القواعد ، و التحذيرات الواجب مراعاتها عند القيام بعملية مكافحة الثعابين في المنزل :- يوجد عدداً من القواعد ، و التحذيرات الهامة ، و التي سيكون علينا إتباعها من أجل سلامتنا الشخصية عند قيامنا بمكافحة الثعابين في المنزل ، و هي :-

أولاً :- عدم القيام بالتعامل مع الثعبان ، و ذلك بشكلاً مطلقاً من جانبنا إلا إذا كنا متأكدين بنسبة (100 %) أنه غير سام .

ثانياً :- عند التعرض إلى لدغة الثعبان سيكون عليك الإسراع إلى المستشفى مع مراعاة ربط تلك المنطقة من الجسم ، و الذي تعرضت إلى لدغة الثعبان بقطعة من القماش أو من خلال استعمال كابل كهرباء ، و ذلك سيكون من أجل ضمان حبس السم في هذه المنطقة من الجسم ، و من أجل عدم انتشاره في الدورة الدموية ، و بالتالي حدوث تسمم كامل بالجسم .

ثالثاً :- من المفضل أن يقوم بعملية التخلص من الثعابين شخصاً متخصصاً في ذلك ، و ذلك راجعاً إلى أن الثعابين السامة حتى ، و إن كانت صغيرة الحجم فهي تشكل خطورة على حياتك .

رابعاً :- في أثناء قيامك بعملية مكافحة الثعابين في المنزل يجب مراعاة إخلاء المكان من الأطفال ، و بشكلاً كاملاً .

كيفية مكافحة الثعابين

الثّعابين ينتمي الثّعبان (بالإنجليزية: Snake) إلى طائفة الزّواحف ورُتبة الحرشفيّات، ويتميّز الثعبان بجسمه الطّويل المُغطّى بالحراشف، ولسانه المشقوق، وبأنّه عديم الأطراف والجفون والآذان الخارجيّة. يوجد في العالم ما يُقارِب 3400 نوع من الثّعابين، بعضها سام، والبعض الآخر غير سام، وتختلف الثّعابين السّامة في درجة سُميّتها؛ فبعضها ذات سمّ قوي يُشكِّل خطراً على الإنسان، وبعضها ذات سمّ ضعيف يشكّل تهديداً للحيوانات الصّغيرة فقط، ويختلف سمّ الثّعابين في طبيعة التأثير، فسُمّ بعض أنواع الثّعابين يُهاجم الجهاز العصبيّ، وبعضها الآخر يُدمّر خلايا الدَّم الحمراء. بالرغم من حقيقة أنَّ معظم الثّعابين غير سامة، تظلّ تجربة مصادفة ثعبان في المنزل أو في المناطق المحيطة به تجربة غير سارة، وفي هذه المقالة سنستعرض طرق مكافحة الثّعابين، وتقليل فرص تواجدها في المناطق المحيطة بالمنزل دون الإضرار بها أو اللجوء لقتلها، وأيضاً الخطوات الواجب اتباعها عند التّعرُض للدغة الثّعبان. أهمية الثّعابين يشعر الكثير من النّاس بنفور طبيعي من الثّعابين والرغبة بالتخلص منها وقتلها عند مشاهدتها، ويعود ذلك لعدم إدراكهم للأهمية الكبيرة للثعابين ودورها في المحافظة على التّوازن البيئي، ومن الوظائف التي تؤديها الثّعابين في البيئة ما يلي:المحافظة على تدفُّق الطّاقة ضمن الأنظمة البيئيّة المختلفة: تُعد الثّعابين جزءاً هاماً من السّلاسل والشّبكات الغذائيّة، فهي تفترس الكثير من الحيوانات، وتُعد كذلك فريسة لبعض أنواع الحيوانات، مثل: الخنازير البريّة، والطّيور الجارحة، والقيوط، والنّمس، والقطط الكبيرة. المحافظة على أعداد القوارض والحشرات ضمن الحدود المقبولة: تتغذّى معظم الثعابين على القوارض والحشرات، وعندما تقل أعداد الثّعابين تزداد أعداد الحشرات والقوارض التي تنقل الأمراض، وتدمّر المحاصيل الزّراعيّة، وتقرض أسلاك الكهرباء؛ مما يتسبب باندلاع الحرائق، ويُعد هذا النوع من المكافحة البيولوجيّة هاماً جداً؛ إذ إنّه يقلّل من استخدام المبيدات الكيميائيّة التي تتحلّل في البيئة وتتسبب بالأذى للكائنات الحية الأخرى. إنقاذ حياة الكثير من البشر: تُستخدم سموم الثّعابين في علاج الكثير من الأمراض الخطيرة، مثل: أمراض القلب، والسّكتة الدّماغيّة، والسّرطان، والباركنسون، وغيرها الكثير من الأمراض. تزويد التربة بالمواد غير العضويّة: تحتوي جلود الثّعابين التي تنفصل عن الثّعبان أثناء الإنسلاخ على مواد مغذية، وعند تحلل الجلود بفعل المحللات، تنتقل العناصر الغذائية للتربة من جديد. طرق مكافحة الثّعابين نظراً للأهمية الكبيرة للثعابين في الأنظمة البيئية، يجب التأكيد على أهمية عدم محاولة قتلها عند مشاهدتها في المنزل أو المناطق القريبة منه، بل الاكتفاء بطردها وإعادتها إلى المناطق البيئية التي تنتمي إليها، وفي ما يلي بعض طرق مكافحة الثّعابين. طرد الثّعابين من داخل المنزل عند دخول أحد الثّعابين إلى المنزل، يمكن التخلص منه بالطرق الآتية: إتاحة الفرصة للثعبان للخروج من المنزل: إذا شوهد الثّعبان في منطقة قريبة من مخرج المنزل، يمكن إغلاق الأبواب الدّاخليّة، وفتح الباب الخارجي؛ ليتمكن الثّعبان من الهرب. الاتصال بصائد حيوانات محترف: بالرغم من أن هناك ثعابين غير سامة؛ إلّا أنّه من الأفضل الاستعانة بخدمات صائد حيوانات بريّة محترف للتخلص من الثّعبان، وأثناء الانتظار يجب محاصرة الثّعبان في المكان الذي شوهد فيه، وإغلاق الأبواب، ووضع منشفة أسفل الباب لمنع الثّعبان من الهرب، والحرص على إبعاد الأطفال والحيوانات الأليفة من المكان. استخدام فخ الغراء: عند الشّك بوجود ثعبان في المنزل يمكن وضع فخ الغراء في مناطق مختلفة من المنزل، وعندما يزحف الثّعبان على هذه الفخاخ سيلتصق بالغراء، عندها يمكن وضع الفخ في دلو ونقل الثّعبان إلى منطقة آمنة، ولفك الثّعبان من فخ الغراء يُسكب عليه زيت نباتي. طرد الثّعابين من المنطقة المحيطة بالمنزل يمكن طرد الثّعابين من المناطق المحيطة بالمنزل بالطرق الآتية: الرش بالماء: يمكن طرد الثّعابين غير السّامة برشها بالماء باستخدام خرطوم المياه. استخدام مقشدة بركة السّباحة: عند مشاهدة ثعبان في بركة السّباحة يمكن رفعه بواسطة مقشدة بركة السّباحة، أو أية سلة شبكيّة، كما يمكن استخدام المقشدة لرفع الثّعابين غير السّامة من فناء المنزل، أو من بين الأعشاب. استخدام فخاخ الثّعابين: يمكن وضع طعم للثعابين في فخاخ على شكل صناديق بلاستيكيّة لها أبواب مُصمّمة خصيصاً لتسمح للثعبان بالدخول وحجزه في الداخل وعدم تمكينه من الخروج، وعند الإمساك بالثّعبان يمكن نقله إلى الغابة أو أي مكان آمن آخر. الاحتياطات الواجب اتخاذها لمنع عودة الثّعابين يمكن اتخاذ الاحتياطات الآتية لتجنب عودة الثّعابين إلى المنطقة مجدداً: قص الأعشاب والشجيرات الكثيفة في حديقة المنزل، والتي يمكن أن تُوفِّر للثعابين مكاناً مناسباً للاختباء، والتنقل بحرّيّة دون الخوف من المفتَرِسات مثل الصّقور والبوم. التخلص من أكوام الخشب، والأسمدة، وعدم تخزينها في الأماكن القريبة من المنزل، وإغلاق الشّقوق والحفر التي توفر للثعابين مكاناً مناسباً للاختباء. التخلص من الحشرات والفئران التي تشكل مصدراً لغذاء الثّعابين، ويكون ذلك باستخدام الفخاخ الخاصة للإمساك بالفئران، والحرص على تنظيف ساحة المنزل من المكسرات، والحبوب التي تتساقط من الأشجار والتي قد تجذب الفئران. إغلاق الشّقوق والثّقوب التي يمكن للثعابين المرور من خلالها إلى المنزل، وإحكام إغلاق النّوافذ والأبواب. استخدام طارد الثّعابين الذي يباع على شكل سائل أو مسحوق يمكن رشّه على جدران المنزل الخارجيّة، وفي المنطقة المحيطة بالمنزل. الإسعافات الأوليّة للدغة الثّعبان عند التعرض للدغ الثّعبان، يجب مراعاة الأمور الآتية:  استدعاء المساعدة الطبيّة بشكلٍ عاجل. التزام الهدوء؛ لأنّ الحركة تُسرِّع من انتشار السُّم في الجسم. التخلّص من المجوهرات أو الألبسة المُحيطة بمنطقة اللدغ لأنها ستتورَّم. التقاط صورة للثعبان إن أمكن، لتحديد نوعه، والعلاج المناسب له. تنظيف الجرح، وتَغطيته بقطعة قماش نظيفة. عند الوصول إلى المركز الطبي يتم تَحديد العلاج اعتماداً على الأعراض التي تظهر على المصاب، قد يَشمل العلاج الطبّي إعطاء المُصاب مضاداً لسمّ الثعبان، ومطعوم الكزاز، ومضاداً حيويّاً لمنع التهاب الجرح، وقد يلجأ الطبيب إلى الجراحة في حالة اللدغات الشّديدة.