طرق القضاء على البراغيث في المنزل

طرق القضاء على البراغيث في المنزل
البراغيث تعد البراغيث من الحشرات الصغيرة وسريعة الحركة، والتي تعيش على امتصاص دم الأجسام التي توجد عليها، مما يساهم في نقل العديد من الأمراض، كما يتميز بلسعته القوية التي تسبب بعض الانتفاخ في المنطقة المصابة، ولا بد من الإشارة إلى أنّ البراغيث لا تفضل البقاء لفترة طويلة في الجسم الذي تتطفل عليه، حيث إنّها تتنقل بصورة دائمة بواسطة أرجلها القوية التي تساعدها على القفز لمسافات بعيدة، وللتخلص من البراغيث الموجودة في المنزل لا بد من اتباع العديد من الطرق، وهذا ما سنعرفكم عليه في هذا المقال. طرق القضاء على البراغيث في المنزل وضع كمية من الماء مع مواد التنظيف في وعاء عميق وقريب من الأرض في مكانٍ خافت الضوء، مما سيساهم في قتل البراغيث عن طريق سقوطها فيها. استخدم محلول الليمون، بوضع شرائح حبة ليمون في وعاء من الماء، وتركها حتى تغلي، ووضعها جانباً لمدّة ليلة كاملة، ووضع المحلول في زجاجة، ورشه على المناطق المصابة. استخدم قطع خشب الأرز، بوضعها تحت الأثاث، وفي زوايا الغرف، ولفها بقطعة من القماش، ووضعها أسفل الوسادة في السرير. استخدام الملح ذي الحبيبات الصغيرة والجيدة؛ لأنّه يمتص الرطوبة، مما يساهم في قتل البراغيث عند تعلقها به، وتركها لمدّة سبعة أيام، ثمّ تنظيف السجاد بالمكنسة الكهربائية، مع الحرص على تكراراها مرة أو مرتين، والتخلص من كيس المكنسة القديم لتجنب عودتها. استخدام المكنسة الكهربائية ذات قوة الشفط العالية. استخدام مصيدة البراغيث، بوضعها بجانب إناء من الماء والصابون، ووضعها في مكان خافت الإضاءة، مما سيساهم في جذبها وقتلها. استخدام منظمات نمو الحشرات المركزة والمكثفة، حيث إنّها تمنع نمو البراغيث، وتكاثرها، ويجب استخدامه مرتين لمدّة ثلاثة أسابيع ونصف. استخدام المبيدات الحشرية الطبيعية، مثل الغبار النباتي مع حمض البوريك، ورشها على الأثاث، والسجاد، والسرير، مع الحرص على ارتداء قناع لتجنب استنشاقه، ومن المفضل ترك المنزل لمدّة 24 ساعة عند رشه، وتنظيف الأثاث والسجاد بالمكنسة الكهربائية عند العودة. القضاء على البراغيث في الحيوانات تنظيف الحيوانات باستمرار بغسلهم وفركهم جيداً بالصابون المضاد للبراغيث، خاصةً في منطقة الفم، والأنف، والعينين، والأذنين، والمؤخرة وتركها لمدّة عشر دقائق، وتمشطيها عندما تجف، أو من خلال استخدام الصابون الذي يحتوي على زيت الأرز، وزيت الكافور. استخدام منتجات البراغيث الذي يعد من العلاجات الموضعية، والتي يتم وضعها بين عظمتي الكتف على جلد حيوانك الأليف، او في العديد من المواقع أسفل العمود الفقري. وضع ملعقتين صغيرتين من الخل في وعاء الماء المخصص لشربها، أو استخدام الماء والخل في تحميم الحيوانات.

لماذا تنتشر وتعيش البراغيث على أجسام القطط والكلاب ؟

البراغيث تنتشر بين شعيرات الحيوانات الأليفة وبالأخص القطط والكلاب، وكثير ممن يرغبون في تربية الحيوانات يتراجعون عن الفكرة خشية انتشار البراغيث بمنزلهم، والسؤال هنا هل يمكن التغلب على الأمر وحماية الحيوانات وبالتالي الإنسان من ذلك؟، والسؤال البديهي الأهم ما هو السبب في شيوع هذا الأمر؟

البراغيث والحيوانات الأليفة :

من المعروف أن أجسام الحيوانات وخاصة القطط والكلاب بيئة مثالية لنمو البراغيث ،لكن هناك اعتقاد شائع بأن هذه الكائنات المتناهية الصغر تجري دورة حياتها كاملة فوق أجسادهم، فالحقيقة مغايرة لذلك وبيض البراغيث لا تفقس على أجسام الحيوانات.. فأنثى البرغوث حين تضع بيتها يكون طوله 0.5 ملمتر، مما يجعل ملاحظته بالعين المجردة على أجسام الحيوانات أمراً مستحيلاً، وهو يكون ناصع البيضاء ويصفه العلماء بأنه ناصع وشبيه بحبات اللؤلؤ، لكن هذه البويضات لا يمكنها الالتصاق بشعيرات الحيوانات الأليفة، وتتساقط وتبعثر مع حركة الحيوان الدائمة، فتنتقل منه إلى البيئة المحيطة به داخل المنزل، وفي محيط هذه البيئة تتم أول مرحلة من دورة حياة البرغوث بفقس البيوضات، ويتم ذلك خلال فترة زمنية تتراوح ما بين يوم إلى عشرة أيام، ابتداءً من اللحظة التي يجد فيها بيض البراغيث البيئة الصالحة للفقس، والتي تعتمد على عاملين أساسيين هما الحرارة والرطوبة، وكلما كانت نسبة هذين العاملين مرتفعة أكثر كان فقس البيض أسرع.

لماذا تكثر البراغيث بالمنازل ؟

لعل أكثر سؤال مُحير بشأن البراغيث هو السر وراء انتشارها داخل المنازل؟، ومن ثم تهديدها المستمر للحيوانات الأليفة التي تربى بداخله، والتي في أغلب الأحيان إما نوع من القطط أو الكلاب.. السر في ذلك هو أن يرقات البراغيث التي تخرج عن فقس البيض تتجنب الشمس، لذلك فإن أغلب البيضات التي تفقس في العراء بالخارج تهلك يرقاتها نتيجة تعرضها لحرارة ضوء الشمس، إلا من يتمكن من الاحتماء وسط الأعشاب أو بين فروع وأوراق الأشجار، فهي تعيش لمدة تتراوح ما بين خمسة أيام إلى إحدى عشر يوماً قبل أن تتحول إلى طور التشرنق، وخلال هذه الفترة يلزمها إيجاد بيئة ملائمة لتحيا بها، وهذه البيئة تتوفر في المنازل بل وتعد بيئة مثالية لنمو يرقات البراغيث ،حيث تحيا في الظل متجنبة ضوء الشمس المهلك لها، وكذلك تجد في عمق فوارق الأخشاب وأنسجة السجاد والمفروشات بيئتها الرطبة المثالية، وخلال هذه الفترة تتغذى اليرقات على براز البرغوث البالغ قبل أن تتحول إلى شرنقة.

متى تصير البراغيث براغيثاً ؟

خمسة أيام إلى إحدى عشر يوماً هي المدة التي تبقى البراغيث فيها متشرنقة، أي تكون يرقاتها ملتفة داخل شرنقة من خيوط حريرية، ومع توفر البيئة المناسبة الرطبة المتسمة بالدفء ينمو البرغوث داخل شرنقته، وخلال المدة سالفة الذكر يحتول إلى حشرة يافعة مكتملة النمو، وبتأثير الضغط أو الحرارة أو غاز ثاني أكسيد الكربون تتم مراحل نمو البرغوث، فتقوم هذه البراغيث اليافعة تامة النمو بخرق شرانقها والخروج إلى البيئة المحيطة بها حاملة معها الخطر، الذي يهدد صحة الحيوانات الأليفة وبالتالي يهدد صحة الإنسان الذي يتعامل معها أو يعيش في محيطها.. وهنا تجدر الإشارة إلى سبب العجز عن القضاء نهائياً على البراغيث ، فهي كائنات لا يمكن إبادتها قبل أن تتحور إلى الطور النهائي النامي منها، أما قبل ذلك فهي بإمكانها البقاء على قيد الحية طيلة مائة وأربعون يوماً داخل الشرنقة، وطالما البرغوث ملتفاً بشرنقته فهو لا يتأثر بالمبيدات الحشرية، وهو ما يجعل من انتشار البراغيث مشكلة جسيمة خارجة عن سيطرة وإرادة الإنسان، إذ أن مراحل نموها متفاوتة المدة ولا يوجد مقياس زمني محدد لإتمام نموها، فقد يكون ذلك في فترة وجيزة تقدر بحوالي واحد وعشرين يوماً، وقد تمتد لفترة طويلة تقارب مدة عام كامل.

كيف تحدد البراغيث أهدافها ؟

البراغيث لديها قدرة فائقة على تحديد مواقع أهدافها من الثديات والتوجه إليها، فبداية يمكنها استشعار حركة الكائن الثدي سواء كان إنسان أو حيوان، أما إذا كان ثابتاً أو قليل الحركة فهذا لا يعجز البراغيث عن تعقبه، إذ أنها لديها القدرة على تحديد موقعه من خلال غاز ثاني أكسيد الكربون الذي ينتج مع كل زفير، بجانب هذا وذاك فأن البرغوث يتبع مصدر الضوء لإيجاد الحياة، فهذه الكائنات الصغيرة بالفطرة تعلم أن الحياة توجد حيث تواجد الضوء، ومن ثم فإنها تخرج عبر شقوق الأرض والأثاث وعمق نسيج السجاد متبعة الضوء، لعلمها بأن هناك أحياء أخرى تحيا فوق الأرض وأسفل ذلك الضوء، وأول كائن حي ثدي يعبر من جانبها يكون هو المشئوم الذي ستستمر حياة البراغيث تغذياً على دماه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *