اصلاح العيوب في الابواب و الشبابيك الخشبية

دليل الاخشاب ونقل الاثاث

اصلاح العيوب في الابواب و الشبابيك الخشبية
ابواب و شبابيك المنزل من الاجزاء المهمة في المنزل و التي يجب اجراء الصيانة لها اولًا باول قبل ان تزادا عيوبها او اصابتها , مما يضطرنا الى تغييرها و تحمل تكلفة عالية او حتى تعريض امان المنزل للخطر بسبب عيوب الابواب و الشبابيك , لذا حافظ دائمًا على يعمل الباب و الشباك بيسر دائمًا و يغلق بشكل جيد للمحافظة على منزلك .

اهم الاعطال التي تصيب الابواب و الشبابيك و اصلاحها .
أ – اصدار المفصلات لاصوات عند الفتح و الغلق .
عندما تقوم بفتح او غلق الباب او الشباك يمكن ان تسمع اصوات صادرة عن المفصلات الخاصة بهما , هنا انت لست بحاجة الى خلع الباب فقط هات الجازاو الكيروسين او يمكن استخدام خليط من الكيروسين و زيت الطعام و وضع نقاط منه على المفصلات الخاصة بالباب او الشبابيك , ثم ابدأ في تحريك الباب او الشباك في عملية فتح و غلق متكررة عدة مرات , حيث يختفي الصوت الصادر عن المفصلات بعد استخدام الباب او الشباك لبعض الوقت .

ب – الباب لا يفتح و لا يغلق بسهولة .
هنا قم بفحص الباب او الشباك بشكل جيد حتى تتأكد من ان المفصلات الخاصة بهما سليمة و تأكد من تثبيتها او ربطها جيدًا و يتم ذلك باستخدام المفك , فاذا كانت مسامير تثبيت المفصلات لا تقبل الربط بمعنى بتلف على الفاضي يتم استبدال او تغيير المسامير بمسامير جديدة اطول منها ثم اعادة ربط او تثبيت المفصلات , او يمكن القيام بسد اماكن المسامير القديمة عن طريق كوايل رفيعة ثم غمس المسامير القديمة في الغراء و اعادة دقها مرة اخرى لتثبيت المفصلات مرة اخرى مكانها بنفس مساميرها القديمة , يمكن ان تكون صعوبة غلق و فتح الباب عائدة الى احتكاك الباب بالارض و ليس المفصلات و ينتج ذلك عن زيادة الرطوبة في الخشب كما هو الحال في ابواب الحمامات و المطابخ و بخاصة عند حلول فصل الشتاء لذا يتبع الآتي : –
• قم بخلع الباب من مكانه و اتركه في مكان جاف حتى يجف ثم قم بتجربته .
• اذا لم تصلح طريقة التجفيف في اصلاح العيب هات الصنفرة الخشابي او الفارة و قم بازالة الزيادة الى ان تلاحظ ان الباب بدا يتحرك بيسر .
• اذا كان الباب يحتك بالارض و يوجد من اعلى فاصل منتظم فانت بحاجة الى وضع وردة ذات سمك يناسب هذا الفاصل او حلقة من الحديد حول ذكور المفصلات تعمل على رفع الباب بمقدار يساوي الفاصل العلوي الموجود بين الباب و الحلق العلوي .
اذا كان الباب يحتك بالقائم هنا انت لست بحاجة الى خلع الباب فقط قم بازالة الزيادة عن سطح الاحتكاك باستخدام الصنفرة الخشابي او الفارة و جربه الى ان يعمل بشكل مريح .
ت – كسر احد المفصلات .
يتم هنا استبدال الجزء المكسور و يتم ذلك كالآتي : –
• قم بخلع الباب من مكانه و فك الجزء الذي سيتم تغييره من المفصلات عن طريق حل مسامير تثبيته باستخدام المفك المناسب .
• قم بتنظيف الجزء الذي سيتم العمل عليه في الباب او الحلق مكان المفصلة المزالة بمفك او ازميل بمقاس مناسب و ذلك للتخلص من آثار الدهان بالمكان .
• تركيب الجزء الجديد بدلًا من الجزء المكسور بالمسامير و يفضل هنا استخدام مسامير ذات حجم اكبر من القديمة قليلًا و يتم التثبيت باستخدام المفك ثم تركيب و تجربة الباب للتأكد من سلامته .

ث – حدوث كسر في الباب او الحلق في مكان المفصلة .
في حال حدوث كسر مكان المفصلة سواء في الباب او الحلق يتم نقل المفصلة الى اقرب مكان لمكان المفصلة القديم اعلاه او اسفله بحيث يسمح المكان الجديد بالمحافظة على توازن الباب او الشباك و يتم ذلك كالآتي : –
• قم بعمل علامة على المكان الجديد للمفصلة سواء على الحلق او الضلفة و بالتحديد عند مكان بداية و نهاية جناح المفصلة .
• قم بخلع الباب او الشباك و فك المفصلة و علم مكان جناحي المفصلة الجديد على ان يكون بمحاذاة القديم و يتم ذلك باستخدام الشنكار او المسطرة .
• هات ازميل و دقاق و قم بعمل الحفر اللازمة و بعمق يساوى جناح المفصلة و جربها .
• قم بتثبيت المفصلة الجديدة بالمسامير عن طريق دق مسمار شك في المكان لكن لمسافة بسيطة ثم خلعه و ربط المسامير الخاصة بالمفصلة باستخدام المفك و لتسهيل مرور المسمار يمكن غمس طرفه في صابونة مبللة و تثبيت كل المسامير و تركيب الباب او الشباك و تجربته .

طريقة دهان الأبواب الخشبية القديمة

الدهان الدهان أو الطلاء هو مركبٌ مكوّنٌ من مواد غير ذائبة تكون معلقةً في وسطٍ زيتيٍ أو مستحلبٍ مائيٍ، ويتكون الوسط السائل من مواد إما عضويةً أو غير عضوية، ويتحول هذا السائل عند وضعه على المواد إلى طبقةٍ قاسيةٍ صلبةٍ تحمي ما تحتها من المؤثرات الخارجية، ويعطيها لوناً ورونقاً خاصاً، وتاريخ الدهان عريقٌ جداً؛ حيث كان الإنسان الأول يخلط المعادن مع دهون الحيوانات ليرسم بها ويزيّن مسكنه، ومن هناك انطلقت عمليات الطلاء وتطورها من عصرٍ إلى آخر، وفيما يلي نشرح طريقة دهان الأبواب الخشبيّة القديمة. خطوات طلاء الأبواب الخشبيّة القديمة للدهان الكثير من الفوائد؛ منها أنه يعطي الأسطح المختلفة ألواناً مختلفة وجذابة، ويعطي الدهان كلّ ما يدهن به ملمساً ناعماً، ومن الفوائد المهمّة جداً للدهان هي أنّه يخفي النتوءات والعيوب الموجودة في قطع الأثاث، وأيضاً فالدهان يحمي كثيراً من التغيّرات البيئيّة التي يمكن أن تؤثّر على قطع الاثاث التي توضع في الحدائق، ولأهمية الدهان الكبيرة في تغطية السطوح وتجميلها سنتكلّم هنا عن طريقة دهان الابواب الخشبيّة القديمة. وضع البطانة هي طبقة توضع قبل وضع المعجون، وذلك لزيادة حماية الباب من التلف والخدوش، والبطانة نوعان من المواد: أسبيداج وزيت ونفط تخلط مع بعضها، أو لاكيه مطفيّ وهو الأفضل، وطبعاً هذه المواد يوجد منها أصناف كثيرة تبعاً للشركة المنتجة، ولوضع البطانة نتبع الخطوات التالية: نحضر فرشاةً ورول شمعة (رول صغير) نظيفين. نحضر جالوناً من اللاكيه ونفطاً، ونقلبهما معاً، وعلينا أن نراعي أنّ كل باب يحتاج إلى نصف كيلو من البطانة. ندهن الثنايا والمنحنيات بالفرشاة، وندهن المناطق المفرودة بالرول. كلّما شعرنا أنّ البطانة بدأت بالشد نضيف إليها نفطاً ونحرك جيداً. وضع المعجون المعجون الخاص بالأخشاب القديمة يتكوّن من اللاكيه المطفي، والنفط، والزنك، ويكون ذلك بخلطهم معاً وتحريكهم جيداً للحصول على قوام مثل المعجون تماماً، ثمّ نبدأ بفرد المعجون على الباب المراد طلاؤه باستخدام المواد الخاصّة بفرد المعجون والتي تشبه السكين في شكلها ولكنّها غير حادة. سنفرة الخشب إنّ هذه الخطوة حساسة جدّاً وتحتاج إلى الانتباه كثيراً؛ حتّى لا نجرح الخشب، وهنا نحتاج ورقة سنفرة (ورق زجاج) بطول متر تقريباً للباب الواحد، ويجب أن تكون من الدرجة 100 وليس أكثر؛ لعدم تجريح الباب. مرحلة الطلاء تقسّم إلى ثلاث مراحل: طلاء البطانة مرة أخرى؛ ولكنها تختلف عن البطانة الأولى، حيث تكون عبارة عن لاكيه مطفي وقليل من المادة اللامعة، ندهن بها الباب الخشبيّ بالفرشاة والرول. الطلاء االرئيسي: وهو وضع المادة الملونة للأخشاب وتكون بالدرجة التي نريدها للباب، وندهنها بالفرشاة، ونستطيع طلاء الباب بها أكثر من مرة واحدة للحصول على اللون الطبيعيّ. وضع الطبقة الأخيرة؛ وهي الطبقة اللامعة وطبعاً يكون هذا بعد التأكد من جفاف الطبقة السابقة من الطلاء.